السبت، 7 نوفمبر، 2015

حساب الله لك تكريم لك واعلاء لشانك 
لان العقلاء وحدهم يحاسبون 
وذوى الاهلية وحدهم يساءلون 
و لذا رفع القلم  عن 
النائم حتى يستيقظ 
وعن الصبى حتى يحلم 
وعن المجنون حتى يفيق 
فاى هؤلاء تحب ان تكون 
اذا لم ترض بالحساب ؟

الأربعاء، 10 يونيو، 2015

عندما يسمو التراب

عندما يسمو التراب 
..........................
نحن مخلوقون من التراب من طين لازب من حمأ مسنون ...
والتراب فى أحواله تلك ثقيل يهبط إلى الأسفل ....
ولكن..
هذا التراب الساقط بطبيعته ليس كل شىء بل هناك نفحة من الملأ الأعلى تلبست به فأضحى الطين بشرا بقدرة الله جل وعلا ...
وكلٌ يشتاق إلى أصله فقد تشتاق الروح فتخف كثافة الجسد ويحس ذلك الكائن المشيج بالسمو إلى الأعلى ....
أجل ...إنه الآن خلق ممتاز ....
إنه يأكل أقل ...
ويشتهى أقل
وأصبحت أشواقه علوية المسار ...
فهو أكثر تسامحا
وأكثر عطاء
وأكثر زهدا فى المتاع المادى
من أجل ماذا ؟
من أجل لذة أكبر
من أجل أن تقوى روحه بالتقوى
لتقوى على حمل هذا الجسد الطينى إلى أعلى
حيث يكون مؤ هلالنعيم خالد لم يخطر على البال
ذلك نعيم الفردوس الأعلى
ولا شك أن تلك معاناة شديدة ومغالبة شاقة يحتاج الإنسان إلى التدرب عليها حينا من الزمن ليعتادها ويشعر بلذتها
وهذا ما يقدمه شهر رمضان لأهله
ساحة تدريب عليا من أجل غاية أعلى
فأحسنوا التدريب يرحمنى الله وإياكم
لعل الله تعالى يعيننا ويقيض لنا سلامة الوصول

الجمعة، 5 يونيو، 2015

رمضان عندى


رمضان عندى
.........................
0 أتصور شهر رمضان شهر الهدوء النفسى والإشراق الر وحى ..
0 أتصوره شهر الهدوء الصوتى فكلما كان صوتك خفيضا كلما كان أكثر خشوعا
0 دعاء الانبياء كان مناجاة "ذكر رحمة ربك عبده زكريا إذنادى ربه نداء خفيا "
0 ربنا يعلمنا كيف ندعوه "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين "
0 فى هدأة الهمس يصحو القلب وفى ضجة الصياح ترقص الشياطين اقرءوا قوله تعالى عن الشيطان فى سورة الإسراء "واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك " تأملوا رحمنى الله وإياكم "استفزز......بصوتك و أجلب "والجلبة هى الحركات المزعجة المقلقة
0 لا تتصور أنك برفع الصوت أقرب إلى الله كلا فالله أقرب إلينا من حبل الوريد ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم لم يعجبه رفع أصحابه أصواتهم بالتهليل والتكبير عقب عودتهم منتصرين وقال "اربعوا على أنفسكم إنكم لا تدعون أصم ولا غائبا إنما تدعون سميعا مجيبا وهو معكم "
0 لو حرص المسلمون على الهدوء فى صلاتهم فإنهم يقدمون إسلا مهم إلى العالم دينا حضاريا راقيا يحترم الآداب العامة والذوق وحرية الآخرين
0 فى غزوة بدر الكبرى أقبل جيش المشركين فى ضوضاء وطبل ولما وصلوا إلى العدوة الدنيا وجدوا المسلمين فى انتظارهم فى صمت تام فملأ الرعب قلوبهم
0 الحرص على أداء الصلوات تحت الأضواء وأمام الشاشات يجعل المصلى عرضة للرياء الذى يحبط الأعمال والعياذ بالله والصلاة فى الظلام أسكن للنفس وأبهج للروح اقرءوا قوله تعالى فى سورة السجدة "تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون " فقد أخفى الله لهم نعيما لا يعلمه إلا هو لأنهم أخفوا عبادتهم عن الخلق
0 لتكن قراءتنا القرآن تدبرا وتعبدا ولا يكون غايتنا الإكثار من ختم القرآن فقط
0 حبذا ثم حبذا أن يكون لأولا دنا نصيب موفور من بركات رمضان بالصوم ما استطاعوا والالتزام بآداب الصيام
0 حبذا ثم حبذا تخير البرامج المشاهدة فى رمضان والبعد تماما عن المسلسلات ولا بأس من مشاهدة المسلسلات الدينية والبرامج الهادفة
0 حبذا ثم حبذا أن نبرهن عمليا أن رمضان شهر تربية النفس وتأديبها بالجوع ولا نلتهم بالليل أضعاف ما تركناه بالنهار
0 وعلامة الصوم الرشيد أن يكون الإنفاق على الطعام فى رمضان أقل منه فى غيره أعرف أن ذلك صعب ولكن فى ذلك فليتنا فس المتنا فسون فهل نحن فاعلون ؟
.......................
اللهم بلغنا رمضان ووفقنا إلى حسن صومه وتقبله منا واجعلنا فيه من عتقائك من النار

العلمانى الفصيح -2

العلمانى الفصيح
.............................
أقبل صائحا متهللا كأنما عثر على صيد سمين قال :
أنتم تزعمون أن الإسلام دين الذوق واحترام الإنسان اين ذلك فى "عبس وتولى أن جاءه الأعمى " ؟ا فهمنا أن محمدا كان منشغلا بدعوى كبار قريش ولكن لماذا التشهير بالرجل الضعيف وتعييره بعماه وهو لايد له فيه أما كان الأفضل لأن يقال (جاءه ابن أم مكتوم ) فيكون فى ذلك شرف للرجل و عدم ذكره بما يكره ؟
قلت: يا هذا ما فهمت صريح الخطاب ولافهمت فحواه
قال محتجا :كيف ؟ هل أنتم وحدكم تفهمون ؟إن لنا عقولا ربما كانت أكثر تحررا من عقولكم
قلت :دعك من لجاجتك واسمع إن كنت تريد أن تعرف وإلا انصرف إلى حالك
قال :بل أسمع وهل عندك ما تقوله ؟
قلت:
أولا : فى هذه الآيات عتاب الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم فى شأن هذا الأعمى وهذا فى حد ذاته شرف كبير للرجل
ثانيا :ذكر الله تعالى هذا الرجل فى سياق الموازنة بينه وبين كبار قريش فقال :"وما يدريك لعله يزكى أو يذكر فتنفعه الذكرى أما من استغنى فأنت له تصدى وماعليك ألا يزكى وأما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى كلا "ولو تأملت لوحدت مالا يخطر على بالك
قال :ماذ1ا ؟
قلت :تحدثت الآيات عن الأعمى فذكرته ست عشرة مرة بالكلمة الظاهرة وبعود الضمير عليه بينما ذكرت كبار قريش ثمانى مرات فقط وهذا يوحى أن مقام الأعمى عند الله فوق مقام هؤلاء
قال : وماهذه المرات التى ذكرت
قلت: هذه تعرفها بعقلك الذى ربما كان أكثر تحررا من عقلى الضيق
قال :ولكن مازال الإشكال قائما لماذا التركيز على وصف الأعمى ؟
قلت :هذا لبيان براءة الرسول صلى الله عليه وسلم من قصد إهانة الرجل لأن العبوس تغير فى الوجه والتولى إعراض بالجنب والأعمى لايرى هذا ولا ذاك وعلى هذا لم يلحقه أذى
قال :وما دام الأمر كذلك فعلام العتاب ؟
قلت :ذلك لشرف مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا ينبغى له أن يترك الرجل الأعمى من أجل كبار قريش حتى ولو كان ذلك من أجل الإسلام و ألا يحمله حرصه على إعزاز دين الله بتجاهل الأعمى الذى هو أفضل عند الله ولهذا كان العتاب خفيفا باستعمال ضمير الغيبة "عبس وتولى أن جاءه "
وبعد فهل بقى عندك ما تقول ؟
قال :سأنظر فى الأمر وأعود إليك ....
وحتى الآن لم يعد ..ولن يعود .

المحاكمة

المحاكمة
....................
أخذتنى سنة من النوم ....
فكأنى بسواد عظيم من الناس وقوف كأن على رؤوسهم الطير أبصاره معلقة بناحية اليمين فوقفت مع الواقفين أنظر حيث ينظرون....
فإذا بنور لأ لاء يملأ الأبصار والبصائر وإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قادم وعلى يمينه ابو بكر الصديق وعلى يساره عمر الفاروق رضوان الله عليهما
اتخذ النبى صلى الله عليه وسلم مجلسه بين صاحبيه ثم حمد الله تعالى وأثنى عليه ثم طلب من عمه العباس رضى الله عنه أن ينادى :
هاتوا المتهمين
فنظرت فإذا جمع غفير كثير أكثرهم من أصحاب اللحى وكثير من أصحاب العمائم
وقف هؤلاء أمام الرسول صلى الله عليه وسلم منكسى الرؤوس ....
أشار صلى الله عليه وسلم إلى رجل وضىء مهيب فقام قائلا:
الحمد لله أشهد أنه رب العالمين وأشهد أن محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وبعد :
فهؤلاء يا رسول الله صلى الله عليك وسلم جل الدعاة من أمتك كل يزعم أنه يتحدث باسمك ولكنهم أحدثوا فى الإسلام مالم تعهده أنت ولا أصحابك
قال ا بوبكر رضى الله عنه :
وماذا أحدثوا يا رمضان ؟
قال:أولا :أذاعوا فى الناس أن التدين فى رفع الصوت فعلقوا مكبرات الصوت التى تصم الآذان ولم يراعوا حرمة لمريض ولا لكبير ولا لصغير ولا لطالب وإذا طلب منهم خفض الصوت زعموا أن خفض الصوت من الصد عن سبيل الله
فالتفت عمر رضى الله عنه إلى النبى صلى الله عليه وسلم ثم أشار إلى أحد المتهمين فتقدم فسأله الفاروق :
أين أنت من قول الله تعالى :"ادعو ربكم تضرعا وخفية إنه لايحب المعتدين "؟ فى أى سورة هذه الآية ؟
قال المتهم :فى سورة الأعراف الآية الخامسة والخمسون
قال الفاروق رضى الله عنه :وما ترى العدوان فى هذه الآية ؟
قال :هو -والله أعلم -رفع الصوت
قال الصديق رضى الله عنه :يا له من علم لم ينفع صاحبه
وكأنى برسول الله صلى الله عليه وسلم يوجه كلامه إلى المتهم : فاقرأ آية الأعراف قبل السجدة
فقرأ المتهم :"واذكر ربك فى نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين "

وكأنى برسول الله صلى الله عليه وسلم يوبخه قائلا:وهل من التضرع رفع الصوت وترويع الناس ؟اا
قال الفاروق رضى الله عنه :فأين أنت من آية لقمان ؟ا اقرأ يا هذا
قرأ المتهم "واقصد فى مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير "
قال الفاروق رضى الله عنه :فما القصد والغض فى هذه الآية ؟
قال المتهم :القصد عدم التجاوز فى المشى بالسرعة المفرطة والغض عدم التجاوز برفع الصوت
قال الصديق رضى الله عنه :وما وجه ذكر الحمار هنا يا هذا ؟
قال المتهم :هو تصوير لقبح رفع الصوت وتشبيه صاحبه بالحمار تبشيع لفعله
وكأنى سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يتلو قوله تعالى :"يأيها الذين ءامنوا لم تقولون مالا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون "
قال الفاروق رضى الله عنه : وكيف تزينون للناس جهارة الأ صوات فى رمضان على هذا النحو المنكر ؟
قال المتهم :كنا نظن أن ذلك من باب نشر الدين وإغاظة الكافرين وإقلاق الكسالى
قال الفاروق رضى الله عنه :إنما يكون نشر الدين على مقتضى قواعد الدين لا كما تهوى الأنفس أفلا تعقلون أنكم بهذه الأفعال تقدمون الإسلام تقديما سيئا ؟
عقب الصديق رضى الله عنه :إنكم تقدمون الإسلام على أنه دين مزعج دين يأخذ بالمظاهر دين لاذوق فيه
قال عمر رضى الله عنه :وإغاظة الكافرين تكون بالقدوة الحسنة التى تستميل القلوب
ثم ما جدوى رفع الصوت المنكر ؟ألا تؤمنون بأن الله سميع بصير؟
قال المتهم :بلى إنه سبحانه سميع بصير يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور
قال الصديق رضى الله عنه :إذن فعلام رفع الصوت ؟ولم يرد به قرآن ولا سنة بل إن الحبيب صلى الله عليه وسلم نهى قارئى القرأن عن رفع أصواتهم حتى لايشوشوا على انفسهم
قال رمضان :يا حبيبى يارسول الله صلى الله عليك وسلم :وهؤلاء يدعون لاكما كنت تدعو وكما علمت أصحابك هؤلاء يمكث أحدهم قائما يدعو الوقت الطويل ربما نصف ساعة يتخير الأسجاع والكلام الذى لايفهمه العوام ...وهؤلاء يا رسول الله صلى الله عليك وسلم يفضلون الصلاة تحت الأضواء وأمام الشاشات وكأنهم لم يقرءوا قوله تعالى :"تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون " أفلا عقل هؤلاء أن الله رتب الجزاء الخفى الذى لا يعلمه إلا هو لمن استخفى بصلاته عن أعين الناس بعدا عن مظنة الرياء ؟
وكأنى برسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :وماذا تريد أن نعاقب هؤلاء يا رمضان ؟
قال رمضان :أفوض الأمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحكم فيهم بحكم الله
وكأنى برسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :إنهم مذنبون خطاءون وخير الخطائين التوابون فأن تابوا وأحسنوا تعليم المسلمين وأحسنوا عرض الإسلام على غير المسلمين فإن الله غفور رحيم وإن أعرضوا فسيزيد الله قلوبهم عمى حتى يضلوا عن السبيل وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
ونظر النبى صلى الله عليه وسلم إلى عمه العباس رضى الله عنه فصاح فى الناس
انصرفوا يرحمكم الله يغفر الله للأولين والآخرين
.........................
وأفقت على أذان الفجر من خلال أربع مكبرات للصوت على مئذنة المسجد المجاور

هل انقرض العرب ؟



هل انقرض العرب ؟
...............................
الشاعر السورى (أدونيس ) قال فى برنامج إعلامى غربى (إننا كعرب انقرضنا حضاريا )
فهل نحن كذلك ؟
أولا :العرب أمة ضاربة بجذورها فى أعماق التاريخ حتى من قبل الإسلام...ومن الثابت تاريخيا أن الهجرات القديمة اتجهت من قلب شبه الجزيرة العربية شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وكونت فى كل هاتيك المواطن حضارات سامقة ولذلك يفضل المؤرخون المحققون مصطلح (الجنس العربى لاالسامى )
ثانيا:العرب الناطقون بالعربية ليسوا بالضرورة ينتمون إلى أقليم شبه الجزيرة العربية وقد يكونون من أجناس خرى ولكنهم ينتمون ثقافيا إلى الأمة العربية
ثالثا:ساهم العرب تحت أى مسمى فى الحضارة الإنسانية مساهمة كبرى نقلت أوروبا
من عصور الظلام إلى عصر النهضة عن طريق الأندلس والحروب الصليبية
رابعا:وعلى الرغم من وقوع العرب الآن فى غياهب التخلف إلا أن عطاءهم الحضارى لم يتخلف فالعلماء العرب فى كل التخصصات ينتشرون على ساحات الدول المتقدمة ويساهمون فى عطائها الحضارى وأسماؤهم ملء الأسماع والأبصار
خامسا:الأمة العربية أمة شابة تؤذن بأجيال واعية واعدة متمردة على الخنوع والتخلف وتواقة إلى الا نطلا ق وعلى يد هؤلاء ننتظر الخير الكثير
سادسا:العكس فى أوربا تلك القارة العجوز -كما يحلو للأمريكان أن يسموها -فهى الآن تعانى من انقراض بشرى مزعج وألمانيا مثل صارخ على ذلك إلى حد جعلها تدرس فتح أبواب الهجرة إليها لتجدد دماءها
سابعا:الحضارة الإنسانية محيط هائل دوار تساهم فيه كل أمة بعطائها وهذا المحيط الزاخر غير دائم الشطآن فقد ينحسر عن أرض وقد يمتد إلى أخرى وسبحان الدائم
ثامنا :الأمة التى يشعر أبناؤها بضآلتهم وتفاهة وجودهم وانسحاقهم تحت أقدام أمم أخرى هذه الأمة لامحالة مقضى عليها بالفناء ولكن الأمة العربية أمة ولود صمود
تاسعا: أود أن ننظر إلى تعبير الأمة الإسلامية نظرة اعتبار يليق به ولا نتعصب للقومية العربية حتى لانفقد عناصر مهمة من مكونات أمتنا من الأكراد والأمازيغ والزنوج أما عن غير المسلمين بيننا فيجب أن نعلن بكل جلاء أنهم عنصر أساس من مكونات هذه الأمة ولا يمكن الا ستغناء عنهم أو تهميشهم فقد كان اليهود والنصارى جزءا محترما من الدولة الإسلامية وكانت لهم أماكن مرموقة عند قممها
عاشرا:لايمكن أن يؤخذ كلام /أدونيس أو غيره على أنه حكم على الأمة العربية وإنما هو رأى ووجهة نظر خاصة ولكن الإعلام الغربى -كعهده -يحب تضخيم الأمور والاصطياد فى الماء العكر
حادى عشر :ويجب ألا ننسى -ونحن نتحدث عن العطاء الحضارى -أن نتذكر أن هناك روافد حضارية إسلامية جديدة تنبثق من داخل الحضارة الغربية نفسها متمثلة فى المفكرين الغربيين الذين يدخلون الإسلام مما يجعل العطاء الإسلامى مستمرا لا ينضب .
سؤال مهم
....................
هل من حق المفتى أن يفتى على مذهبه ؟
الجواب
بسم الله والصلاة والسلام على ر سول الله وبعد :
أولا :إذا كانت المسألة المستفتى عنها لاخلاف عليها فى مشكلة
ثانيا :أذا كان هناك آراء مختلفة فى المسألة فعلى المفتى أن يوضح هذه الآراء
ثالثا:على المفتى أن يرشد المستفتى إلى أن من حقه أن يأخذ بأى رأى من هذه الآراء
رابعا:من حق المفتى أن يرجح رأيا معينا ولكن على سبيل الاستحباب لا الالزام
خامسا:يجب على المفتى أن يستبعد الرأى يتعارض مع حل المشكلة إذا كان مرجوحا
مثلا سئل أحد المفتين -فى إذاعة القران الكريم - عن حكم الزواج من بنت خاله التى رضعت من أمه رضعة واحدة فقال المفتى (تحرم عليه لأن هناك من يقول إن المصة من الرضاع تحرم ) وهذا خطأ كبير لأن الحديث الصحيح صريح "خمس رضعات مشبعات يحرمن ) فهذه فتوى ساقطة لااعتبار لها
سادسا:ليس من حق المفتى الزام المستفتى بالرأى الذى يرجحه بل عليه أن يعرض كلا الرأيين ولابأس أن ينصح بأحدهما كما قلنا بلا إلزام ....أقول هذا بمناسبة ما عرض على قناة الرحمة فقد سألت امراة عما تفعل مع زوجها الذى يأمرها بنزع النقاب ويهددها بالطلاق فقد قال المفتى (أطيعى الله ) وكررت السؤال فأصر على الجواب الذى يفهم منه ألا تلقى النقاب حتى لو طلقت وسمعت المرأة نفسها تلقى نفس السؤال فى نفس القناة على مفتى آخر الذى كان جوابه (لا حول ولا قوة إلا بالله أطيعى زوجك ) وأنا أرى أن المفتى الثانى أصوب وأحكم فقد علم أن هناك من يقول إن النقاب فريضة ومن يقول إن النقاب فضيلة فأفتى بالذى هو أيسر ليحل مشكلة بيت يمكن أن يهدم .
والله أعلم